المرشد للتقنية المرشد للتقنية
recent

الجديد

recent

نصائح مهمة لك لتصميم شعار احترافي

"الشعار" هو الصورة التي تعبر عن علامتك التجارية ورسالتك وما تقدمه لعملائك بطريقة بسيطة وسريعة ، وتعمل كنقطة دخول لعلامتك التجارية في السوق والسمعة. الشعار ليس مجرد صورة ، ولكن سفير علامتك التجارية هو الذي يتحدث إلى جمهورك المستهدف ، ويشرح أفكارك ويعزز مبادئك ، ويعزز الثقة بينكما. لذا ، فإن الشعار الذي تختاره سيكون إما السبب في جعل علامتك التجارية معروفة للجميع ، أو لا شيء على الإطلاق. بالنظر إلى الدور الأساسي الذي يلعبه الشعار في إنشاء علامتك التجارية ، إليك أهم النصائح لإنشاء شعار احترافي يأسر قلوب عملائك.

نصائح مهمة لك لتصميم شعار احترافي

دراسة جمهورك

إذا كنت تفكر في شعار يرضي الجميع ويقبلهم ، فلن يحدث هذا إلا إذا قمت أولاً بإعداد دراسات جدوى جيدة على العملاء المستهدفين ، كما أكدنا سابقًا أن الشعار هو وسيلة للإتصال مع العملاء، والعملاء لن يفهموا هذا التواصل إلا إذا فهمت لغتهم أولاً. تخيل لو كنت في بلد مثل الهند التي تسكنها أغلبية هندية وإنجليزية ، هل يمكنك تصميم شعار لهم باللغة العربية؟، بالطبع لا.

الأمر نفسه ينطبق على الجمهور المستهدف من حيث الصورة ، إذا كنت تريد إنشاء شعار لشركة محاماة ، فلن يكون ذلك بمثابة شعار مصمم لشركة ألعاب. في الحالة الأولى ، ستستخدم الألوان الهادئة والصورة البسيطة ، بينما ستكون الألوان الزاهية والصورة المليئة بالحيوية والحركة جزءًا من الحالة الأخيرة. إذن ماذا يعني هذا؟، بكل بساطة إذا كنت ترغب في الوصول إلى جمهورك المستهدف ، اكتشف أولاً ميوله ودراسة اتجاهاته ومعرفة تاريخه حتى لا تضر بمشاعره الوطنية أو النفسية ، بحيث يصبح شعارك كارثة بالنسبة لك بدلاً من يكون وسيلة لزيادة شعبيتك والشهرة.

دراسة شعارات منافسيك

كلما أصبح منافسيك أكثر ، أصبح من الصعب إنشاء شعار مختلف ، ولكن على الرغم من ذلك ، فإن منافسيك يوفرون لك فرصة ذهبية لدراسة مذاق عملائك. باستخدام الشعارات الخاصة بهم ، يمكنك معرفة ما يجذب العملاء من حيث الألوان أو الخطوط أو الصور. ادرس كل هذا قبل البدء في اختيار شعارك ، لكن لا تدع نفسك يغرق في التقليد، وتذكر أن تقليد شعار آخر موجود بالفعل لن يأخذ جزءًا من الشركة الأخرى ولكنه سوف يجعلك أنت مجرد تابع.

عبر عن نفسك

الشعار هو أكثر بكثير من مجرد صورة أو كلمات لوضعها على منتجاتك ، إنها قصتك التي تريد أن تخبر جمهورك بها ، والقيم التي تؤمن بها. لذا ، حتى تصل إلى قصتك ، اسأل نفسك أولاً: لماذا بدأت عملك الآن؟، ما هي المبادئ التي تؤمن بها؟، ما الذي يميزك عن منافسيك؟، إذا تمكنت من الإجابة على هذه الأسئلة ، فستتمكن من صياغة قصتك بشكل صحيح وتحديد هويتك كعملة.

إذا استطعت الإجابة عن الأسئلة السابقة ، فإن الخطوة التالية هي التفكير في الشكل الذي سيبدو عليه شعارك. يمكنك استخدام بعض العوامل المفيدة ، حيث يوجد العديد من مواقع الويب التي يمكن أن تلهمك ، بما في ذلك Behance و Dribble ، حتى بعض المواقع لصور مثل Instagram و Pinterest.

غالبًا ما تكون مشاركة أصدقائك وزملائك مع ما تفكر فيه والسؤال عن آرائهم مفيدا للغاية ، لأنهم عادةً ما يكونون الأكثر قدرة على النقد. لكن في النهاية ، تذكر أنه مهما كانت الشعارات والإشارات التي تراها ، يجب أن يروي شعارك قصتك ، وليس قصة الآخرين. أيضًا ، ضع في اعتبارك أن كل فكرة يتم طرحها مع زملائك هي فكرة تستحق الإهتمام والدراسة ، لذلك اكتب كل فكرة وفكر فيها أكثر من مرة ، حتى إذا لم تكن راضيًا عنها في البداية.

اختر نوع الشعار الخاص بك

هذه الخطوة هي أهم خطوة في إعداد شعارك ، وقد تستغرق وقتًا طويلاً لتقرير ما إذا كان من الأفضل أن يكون شعار المشروع الخاص بك صورة أو رمزًا ، أو نصًا ، أو الجمع بين اثنين في شعار واحد. لذلك دعونا نبسط الأمور ، يعتمد اختيار إحدى الطرق الثلاث على نوع العمل الذي ترغب في الترويج له ، وننظر معًا في ما يمكن لكل تصميم القيام به.


  • الصورة: تشير الدراسات إلى أن الصورة مرتبطة بالعقل أكثر من الكتابة ، فهي تستحق ألف كلمة. لذا فإن اختيار صورة يضمن أن يعرفها الجمهور ، لكن الأمر سيستغرق بعض الوقت حتى يتمكن الجمهور من ربط هوية عملك بشركتك. بعض أشهر الشركات التي اتبعت هذا النموذج في بناء هوية علامتها التجارية هي: ماكدونالدز وتويتر وأبل.
  • الكتابة: هذه هي الطريقة الأسرع للجمهور لربط شعارك بعملك. نظرًا لأنه يمكنك فقط كتابة اسم شركتك أو أحرفها لتظهر في ذهن القارئ في كل مرة يرى فيها شعارك. يشبه هذا النمط إلى حد ما أسلوب عروض الأزياء ، حيث يتأكد المبدعون من أن الجمهور لا يهتم بالنموذج ويركز فقط على منتجاتهم. من بين أفضل العلامات التجارية المعروفة التي اتبعت هذا النهج: Coca-Cola و FedEx و Uber.
  • الإثنين معا: يمكنك التفكير في دمج صورة مع الكتابة للحصول على منافع متبادلة. ومع ذلك ، كن على علم أنه في كثير من الحالات ، يمكن أن تؤدي مجموعة من هذه العناصر إلى تشويش هوية علامتك التجارية إذا لم تتمكن من التنسيق بشكل صحيح. لذلك إذا لم تكن علامتك التجارية بحاجة إلى الإثنين ، فلا تجمعهما ولا تتعجل في فوضى التصميم. واحدة من أهم العلامات التجارية التي تستخدم هذه الطريقة هي شركة الشوكولاتة الشهيرة Toblerone.

اختيار الخط الصحيح

هل تساءلت يوما ما عن أن استخدام العلامات التجارية لأنواع محددة من الخطوط ليس أمرا اعتباطيا؟، حسنًا ، عادة ما تختار الشركات أنواعًا معينة من الخطوط للتعبير عن تاريخها وهويتها البصرية. لذلك إذا لم تكن قد قررت استخدام الصورة في شعارك فقط ، فيجب أن تعلم أن كل نوع من أنواع الخطوط له خصائصه الخاصة ، والتي قد تناسب عملك أو لا تتناسب مع نوع النشاط. من بين الخطوط الأكثر استخدامًا والأكثر شيوعا هي:

  • خطوط Serif: هذه هي الخطوط التي تغرق في القدمين وتعبر عن الرفاهية. عادة ما تستخدم في العلامات التجارية التي تحمل الثروة والأصالة كما لو كانت موجهة إلى الطبقة الأرستقراطية ، ومن بين العلامات التجارية الأكثر أهمية التي تستخدم هذه الخطوط هو دار الأزياء الفاخرة أرماني.
  • خطوط Sans serif fonts: إذا كان عملك يأخذ نمط المعاصرة ، فهذا الخط مثالي لك ، فهو أحد أشهر العلامات التجارية التي تعتمد على هذا النمط من التصميم مثل Facebook.
  • الخطوط Script fonts: الخطوط الكلاسيكية ، وتعتبر واحدة من أكثر الخطوط ملاءمةً لماركات الأزياء والعطور وغيرها. واحدة من العلامات التجارية الأكثر شهرة التي تستحدمه كوكا كولا.

الآن الخطوات السابقة هي نقطة انطلاق للحصول على الشعار المهني المناسب لعلامتك التجارية بغض النظر عن ما هي.

عن الكاتب

ياسين عبد الله

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

المرشد للتقنية